تعليق على مدونة دماغوس: محامٍ وقاضٍ.. وكلاهما منقوص

انصر أخاك ظالما أو مظلوما، كيف وهو ظالم؟ بأن ترده عن ظلمه وتعيده إلى رشده فيما يصب كما تقول في “النسق العام” أو “الصالح العام” إلى آخره. لكن للأسف اتبع المحامون منطق انا وابن عمي عالغريب!! الغريب؟ اللي هو مين؟ القضاة!!
وكأن المحامون كيان والقضاة كيان آخر كلاهما مستقل عن الدولة والشعب وكل له مصالحه ومآربه بعيدا عنا واختار كلا الفريقين حربا شعواء ما المقصود بها ونحن في أشد الحاجة لاستعادة الثقة في مؤسسات الدولة المهترئة وبالأخص القضائية التي كلنا أمل أن تكون من الحيادية والعدل لنتمكن من محاكمة الخارجين عن القانون الحقيقيي من المفسدين في الأرض، لكن كما تقول، تشعر أن الموقف كالآتي: القضاء سلطة ترمز للدولة التي لسان حالها ياحنا يا أنتوا وتحميها!! وكأن كل ما ظل لها هو هيبتها الصورية فقط!! (علمت لاحقا أن القضاء سلطة تهابها الحكومة والسلطة التنفيذية، إيه أبعاد الكلام ده؟)

عمالين يقولو احنا دولة قانون والبلد فيها قانون وكل يوم يتغنوا بعدالة النظام القضائي المصري وكفائته وكأن على رؤوسهم “البطحة” بأن الشعب فاقد الثقة في الجميع .. والحمد لله أهدوا لنا أول هدية من دولة القانون في العام الجديد لتمديد الطواريء- مقتل خالد محمد سعيد بيد القانون -..ودولته!!!

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s